القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الاخبار

رواية امرأتي بقلم نور الشامي و سمسمة سيد

 رواية امرأتي بقلم نور الشامي و سمسمة سيد

رواية امرأتي بقلم نور الشامي و سمسمة سيد

رواية امرأتي بقلم نور الشامي و سمسمة سيد

رواية امرأتي بقلم نور الشامي و سمسمة سيد


المقدمة

منذ ان راها وقد وقع في حبها ، جعلته متيما بها ببساطتها وهدوئها ، نبض قلب ذلك الصعيدي لأجلها بجنون لتصبح امرأة الوحش ، ولكن هل هدؤها ذلك كما يري ام انه الهدوء الذي يسبق العاصفة وبالأخص انه قاتل اخيها وتؤامها الوحيد.....


اقتباس

كان صدرها يعلو ويهبط بعنف اثر تنفسها السريع ، اخذت تنظر لذلك الذي يحاصرها بعيناها العسلية المشتعلة 

ارتفعت زاويه فمه باابتسامه ساخره مرددا بصوت رجولي اجش :

_خايفه 

نظرت اليه بعصبيه محاولة دفعه بعيدا عنها  :

_لو في حد لازم يخاف اهنه يبجي انت

قهقه بلا مرح وهو ينظر اليها ، ليرفع يده ويقوم بوضعها علي جانب وجهها  ..


حاولت ابعاد وجهها عن يده ليقوم بإمساك فكها قابضا عليه بقوه المتها 


اطلقت انين خافت وهي تنظر اليه بكره ...


اردف ببرود :

_بصي يابت العامري ، انتي مش هتكوني لغيري مهما حاولتي ، وقبل مايحصل اكده هكون جاتلك وجاتل ال عاوز يتجوزك ، اظن انك عارفه اني اجدر اعملها ولاتحبي تجربي في عريس تاني غير اللي مات !؟ 


استجمعت كل قوة جسدها لتدفعه بقوة بعيدا عنها ، نظرت اليه بعينان تنبعث منها الشرار والغضب مردده بكره :

_وانا لو اخر يوم في عمري ولو هتموتني عمري ماهتجوز واحد جتل اخويا

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات