القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الاخبار

رواية جاريتي الصغيرة بقلم سمسمه سيد الفصل الثامن

 رواية جاريتي الصغيرة بقلم سمسمه سيد الفصل الثامن

رواية جاريتي الصغيرة بقلم سمسمه سيد الفصل الثامن


رواية جاريتي الصغيرة بقلم سمسمه سيد الفصل الثامن

رواية جاريتي الصغيرة بقلم سمسمه سيد الفصل الثامن


الفصل الثامن 

جاريتي الصغيرة 


كان يجلس محاطا بعدة اشخاص يتلقي التعازي لوفاة والده ...


لم يعطي بالٍ لكل مايحدث ، فقد كان شاردا في سبب وفاته واختفاء المدعوه بكاميليا زوجته ...


افاق من شروده علي صوت احد اصدقاء والده ...


الرجل :


_البقاء لله ياادم يابني 


هز ادم رأسه مرددا :


_ونعمه بالله يا استاذ ممدوح 


ممدوح بحزن :


_انا مش قادر اصدق انه مات ، ده كان كويس جدا ، ازاي بس يروح كده 


ادم بهدوء :


_راح عند ال احسن مني ومنك ، ده كان يومه ، الحمدلله ع كل حال 


ظل ادم يتحدث مع ممدوح لبضع الوقت ومن ثم ودعه ممدوح ليتجه الي الخارج 



بعد مرور بعض الوقت ....


كان يجلس امام محامي والده ينظر اليه بهدوء يعكس الضوضاء التي بداخله ...


حمحم المدعو ماجد "محامي والده" قائلا :


_استاذ آدم النهارده اليوم التالت علي وفاة سمير بيه ، انا مرضتش افتحك في الموضوع من يومين بس اعتقد لازم افتحك دلوقتي .


نظر اليه ادم ببرود مرددا :


_اتفضل يا استاذ ماجد قول اللي عندك 


ابتلع ماجد ريقه ببطئ مرددا بتردد :


_اظن ان اللي عندي مش هيعجبك نهائي يا ادم بيه


اردف ادم بنفاذ صبر :


_قول اللي عندك يا استاذ ماجد بدون مقدمات كتير 


ماجد :


_املاك والدك وشركاته كلهم اتكتبوا بااسم زوجته مدام كاميليا 


هب ادم واقفا ناظرا اليه بصدمه :


_انت بتقول ايه ؟ انت اكيد اتجننت !!


وقف ماجد بتوتر مرددا :


_ده اللي حصل ياباشا انا اتفاجأات من الخطوه دي زي زيك بس هو وقتها كان في كامل قواه العقلية ومقدرش امنعه من حاجه ملكه هو حر التصرف فيها


اردف ادم بعصبيه :


_ايه الكلام الفارغ ده يعني ايه تعب ابويا يروح للرقاصه دي 


تؤ تؤ تؤ يا ادم زعلتني ياابن جوزي 


اردفت بها وهي تدلف الي داخل الغرفة بخطوات متمهله واثقه ...


التفت ادم لينظر اليها بغضب شديد مرددا :


_وانتي فاكره اني هسيبك تستولي علي كل حاجه ؟


رمقته بنظره ساخره ومن ثم اتجهت لتجلس علي المقعد المقابل له واضعه قدم فوق الاخري تنظر اليه ببرود 


اردفت بنبرة واثقة :


_انت ملكش انك تسيبني او متسيبنيش انت ملكش حاجه اصلا ، وده كرم مني اني سيبتك تاخد عزا سمير في قصره سابقا وقصري حاليا 


حمحم ماجد ليردف قائلا :


_طب استأذن انا ، عشان واضح انها امور عائلية


لم يرد عليه احد منهما كانوا منشغلين بحرب النظرات التي بينهم هي ترمقه ببرود وثقه وهو بغضب وكره


تركهم ماجد ليردف ادم :


_مش خايفه اني اخد روحك وانتي معايا لوحدك كده!


اطلقت كاميليا ضحكة قوية مردده :


_لا ههههههه انت تاخد هههه روحي انا !! كبرت منك اووي ياحضرت الظابط 


نظرت الي اظافرها بااهتمام مردده :


_محدش يقدر يموت حد ميت اصلا ولاايه ياآدم بيه ، ده انت السبب في موتي حتي!!


قطب آدم حاجبيه ناظرا اليها بعدم فهم :


_قصدك ايه!


اردفت بنبره خالية من الحياة :


_كابــر


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات