القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الاخبار

رواية واحبها الشيطان الفصل الرابع والخامس والسادس بقلم سمسمة سيد

 رواية واحبها الشيطان الفصل الرابع والخامس والسادس بقلم سمسمة سيد

رواية واحبها الشيطان الفصل الرابع والخامس والسادس بقلم سمسمة سيد

رواية واحبها الشيطان الفصل الرابع والخامس والسادس بقلم سمسمة سيد

رواية واحبها الشيطان الفصل الرابع والخامس والسادس بقلم سمسمة سيد

رواية واحبها الشيطان الفصل الرابع والخامس والسادس بقلم سمسمة سيد

رواية واحبها الشيطان الفصل الرابع والخامس والسادس بقلم سمسمة سيد


الفصل الرابع

فاما ان دلف القادم حتي ضربته زينه بتلك المظهريه وعندما اضاءت الضوء صدمة عندما رائت ذلك الطبيب الواقع ع الارض واسرعت نحوه واخذت تهز جسده بقوه متمتمه :انته طلعتلي منين بس هي ناقصه ياربي ...يااستاذ يااستاذ ...نظرت حولها فوجدت كاس من الماء فااحضرته وافرغته ع وجهه افاق هو مفزوع :ايييه ف ايييه ايه اللي حصل
ضحكت زينه ع هيئته ...فقام هو من ع الارض وعدل من ثيابه ثم نظر اليها بغضب:يعني انتي بتخبطي الناس وكمان بتضحكي عليهم
زينه بصوت عالي : مكنش قصدي وبعدين انته مين اصلا عشان تتكلم معايه كده
اقترب منها ونظر الي عيناها بقوه :لما تتكلمي معايه توطي صوتك انا مش شغال عندك فاااهمه
توترت زينه قليلا من قربه لها ثم حاولت اخفاء هذا التوتر متحدثه بصوت عالي:لا مش فاهمه وانته مين عشان اسمع كلامك اصلا ابعد كده وانته سادد الاكسجين
ابتسم هو ثم اخفي ابتسامته سريعا واقترب منها اكثر متحدثا:ولو مبعدتش هتعملي ايه يعني مش هتقدري تعملي حاجه
زينه بتحدي :اخر مره بحذرك
نظر لها بلا مبالاه ولكن سرعان ماتلاشت تلك النظره بنظره اخري تملاؤها الالم بفعل ضربتها له
نظر لها بغضب:قد اللي انتي عملتيه ده
زينه وهزت كتفها بلامبالاه:والله انا حذرتك وانته مسمعتش كلامي استحمل بقا....ماان اتمت جملتها حتي وجددت من يدلف الي داخل الغرفه بذلك السلاح فااسرعت نحوه وضربت السلاح بقدمها ثم امسكته وتحدثت الي ذلك الطبيب الواقف مذهول :تحب تساعد ولاتقف تتفرج
لم ينطق بحرف سوي انه اقترب من الاخر الذي دلف وظل يكيل له الضربات وكذلك زينه اشبعت الاول الكثير من الضربات والقته ارضا والاخر وقع بجانبه فجلست ف مستواهم متحدثه بحده :يعني هو انتو اغبيه ولامستغنين عن روحكم
احد الاشخاص وتحدث بنبره متقطعه:احنا جالنا اوامر يازينه هانم ومكنش ينفع منفذهاش
زينه بغضب:حلو اوووي يبقي الاوامر هتتقلب ضددكم وهتقضو بقيت حياتكم ف السجن
الشخص:لاياهانم ارجوكي احنا نفذنا اللي انتي قولتي عليه ومكناش نعرف ان حضرتك هنا
زينه بغضب:كل كلامكم ملوش اي فايده .. التقطت هاتفها وجاءت لااجراء مكالمه ولكن قاطعها كلام الشخص الاخر :احنا ممكن نساعدك فاانك تقبضي ع ظافر بيه ف الصفقه الجديده متلبس
زينه وانهت المكالمه وفتحت المسجل دون ملاحظه احد واكملت حديثها
زينه:وهتساعدوني ازاي انتو ولاتعرفو امته التسليم ولافين
الشخص:لانعرف ظافر  بيه هيسلم البضاعه امته
نظرت لهم بعدم ثقه فتحدث الشخص قائلا:التسليم بعد يومين ف ........
زينه باابتسامه:كويس اووي عارفين ياشطار لو الكلام اللي انتو قولتوه ده غلط انا ممكن اعمل فيكو ايه
الشخص بخوف:عارفين
زينه:وعارفين كمان لو حاولتو تقربو من شيرين تاني ممكن اوديكم ف داهيه
الشخص:سامحينا ياهانم معدناش هنكررها
زينه بحده:هغمض عيني وافتحها القيكم مش قدامي .....وبالفعل اغمضت اعينها وفتحتها لم تجدهم فاوقفت والتقطت ذلك السلاح الملقه ع الارض وهمت بالرحيل ولكن اوقفها ذلك الصوت الرجولي :طب مفيش شكرا
زينه بجديه:شكرا يا... قاطعها هو
باسل بمقاطعه :باسل اسمي باسل الاسيوطي "باسل شاب وسيم يبلغ من العمر 29 عاما طبيب جراح مشهور من عائله مشهوره ذو جسد رياضي وشعر اسود قاتم غزير وقصير وعيون عسلي فاتح وبشره بيضاء "
زينه:متشكره
باسل:هو انتي بتشتغلي ايه عشان خايفين منك كده
زينه :اظن ده شئ ميخصكش وهمت للرحيل ولكن اوقفها هو بجملته :عجبتني قوتك
زينه :ياريت تحتفظ برايك لنفسك
ورحلت وتركته مندهش ورائها
...........
خرجت من المستشفي منتظره سيارة اجره حتي توصلها ولكن لم تجد فطلبت سيارة اجره من ع الموقع الخاص وبعد ان اغلقت الخط وقفت شارده قاطع شرودها صوت رنين هاتفها فالتقطته وعندما رائت اسم المتصل اجابت ع الفور
زينه:ايوا ياخالد عملت اي
خالد:خلاص يازينه شيرين دلوقتي ف امان وهي ف المكان اللي انتي قولتيلي عليه
زينه:تمام ياخالد وانا بكره الصبح ان شاء الله هتصل بشركة الحراسه عشان تامينها وكمان شوفلي اتنين من القسم يحرصوها لغايه بكره الصبح
خالد:شوفت فعلا وهما حاليا موجودين معاها متقلقيش انتي فين
زينه:انا هروح بس مستنيه التاكسي
خالد :طب هاجي انا اخدك
زينه:لاياخالد روح انته ارتاح انا هدبر نفسي
خالد:خدي بالك من نفسك
زينه:ان شاء الله سلام
اغلقت زينه الخط ووجدت سياره واقفه امامها فدققت النظر بداخلها وجدت ذلك المدعو بي باسل فانزل هو واقترب منها
باسل:ممكن اوصلك
لم ترد عليه زينه ونظرت الي الطريق
باسل بنفاذ صبر:مفيش عربيات ف الوقت المتاخر ده
زينه :ميخصكش
باسل بغضب:ايه هو اللي ميخصكش ميخصكش اسمعي ياانسه انتي هتطلعي اوصلك ولااطلعك انا بطريقتي
زينه بحده:ف اي يااستاذ انته مالك ومالي اصلا مهتم لاامري ليه ولو رجل حاول تقرب مني وهيبقي اخر يوم ف عمرك .....بعد اتمام جملتها وصلت سيارة الاجره وصعدت بها ع الفور وظل هو واقف محدقا بمكانها وووو


الفصل الخامس


باسل بغضب:ايه هو اللي ميخصكش ميخصكش اسمعي ياانسه انتي هتطلعي اوصلك ولااطلعك انا بطريقتي
زينه بحده:ف اي يااستاذ انته مالك ومالي اصلا مهتم لاامري ليه ولو رجل حاول تقرب مني وهيبقي اخر يوم ف عمرك .....بعد اتمام جملتها وصلت سيارة الاجره وصعدت بها ع الفور وظل هو واقف محدقا بمكانها....صعد بسيارته ثم زفر بضيق :البت دي مجنونه ولاايه ..ثم اكمل باابتسامه :بس حلوه ومميزه الايام جايه كتير ياانسه زينه وهنشوف هتقدري تعملي ايه ......انطلق بسيارته نحو فيلاته
......ف السياره عند زينه اخذت تحدث نفسها ع حوار ذلك الشخص :ده شكله مجنون قال عاوز يطلعني عربيته بالعافيه قال ...قاطعها السائق بنبرة قلقه :انتي كويسه ياانسه ...انتبهت هي له قائله:ايوا ايوا انا كويسه.............وبعد فتره من الوقت وصلت زينه ع الفيلا فادلفت الي الداخل وصعدت مسرعه الي غرفتها والقت بجدسها ع الفراش وذهبت ف نوم عميق
................
عند ظافر  وردته مكالمه هاتفيه وبعد اتمامها القي الهاتف بقوه في الارض متوعدا :انا وانتي والزمن طويل ياحضرت الرائد انتي لسه متعرفيش مين هو ظافر المنصوري .....
..........
في اليوم التالي استيقظت زينه ع صوت والدتها
حوريه:بسسسسسسنت
زينه بفزع:اااييييه ياماما ف ايه
حوريه:قومي يابنتي الساعه 9
زينه معاوده النوم:5دقايق وصحيني هخطف حلم سريع واصحه
حوريه باابتسامه:قوومي بلاش كسل بقا ابوكي وقمر مستنينك عشان تفطري معاهم
زينه واعتدلت:اهو قومت اهو
حوريه :صباح الخير ياحببتي
زينه:صباح النور ياماما اديني 10 دقايق وهنزل وراكي
حوريه:طيب متتاخريش
زينه:حاضر
قامت زينه متمتمه :لازم يعني اصحه دلوقتي ملحقتش انام انا استغفرالله العظيم يارب ....ثم اتجهت المرحاض لااخذ شاور .....وبعد مرور بعض الوقت خرجت من المرحاض واتجهت الي خزانتها والتقطت ملابسها المكونه من بليزر اسود وبضي كت ابيض وبنطلون اسود وكوتش ابيض ف اسود وتركت شعرها منسدل همت بالذهاب ولكن اوقفها صوت رنين هاتفها المحمول فااجابت :الو
الشخص :انسه زينه معايه
زينه :ايوا مين معايه
الشخص :انا حد معجب بيكي
زينه بحده:بقولك اي يااستاذ انته هي مش ناقصه مشوفش رقمك عندي تاني انته فاهم
الشخص بااسراع:طيب انزلي انا مستنيكي تحت
زينه :افندم انته بت.....ولكن قبل ان تكمل كلامها اغلق الخط سريعا
نزلت هي مسرعه نحو باب الفيلا فااندهش والديها من تصرفها ..تقدمت هي خارج الفيلا واخذت تنظر من حولها فااتاها ذلك الصوت الرجولي :بتدوري ع حد ياحلوه
التفتت هي له وانصدمت عندما رائته:اننننته ........


الفصل السادس


نزلت هي مسرعه نحو باب الفيلا فااندهش والديها من تصرفها ..تقدمت هي خارج الفيلا واخذت تنظر من حولها فااتاها ذلك الصوت الرجولي :بتدوري ع حد ياحلوه
التفتت هي له وانصدمت عندما رائته:اننننته
باسل :ايه رايك ف المفاجاه دي
زينه بغضب:مفاجاة زفت انته عاوز مني ايه يابني ادم انته
...مد هو يده بالورود التي يحملها قائلا :احلي ورد لااجمل بنت شفتها ف حياتي
زينه واخذت منه الورد ورمته بعنف في الارض متحدثه بغضب وتحذير:بص يااستاذ باسل قدامك حل من الاتنين يامشوفكش قدامي تاني يااما اقسم بالله هخليك تشوف اسود ايام حياتك
باسل بتمثيل الخوف:لا لا لا تصدقي خوفتيني
زينه بسخريه:لازم تخاف اتفضل وريني عرض كتافك
اقترب هو منها حتي محي المسافه التي بينهم ثم تحدث بنبره منخفضه :همشي دلوقتي بس مش هسيبك وعايز اشوف ممكن تعملي ايه وع فكره انا معجب بيكي
فتحت عيونها بصدمه فهاهو يكرر ماقاله في الهاتف جاءت لتتحدث ولكن لم يترك لها المجال فذهب واستقل سيارته وانطلق بها لخارج الفيلا .......وقفت هي محدقه لبعض الوقت تفكر فيما حدث ولكن قاطع تفكيرها صوت هاتفها المحمول فانظرت الي الشاشه واجابت بعدها
زينه:ايوا عندك اخبار جديده
الشخص :ياهانم عرفت ان العمليه هتم النهارده كمان ساعه
زينه بجديه:متاكد من الكلام ده
الشخص:ايوا ياهانم وف النفس المكان
زينه :طيب سلام
اتجهت زينه نحو الفيلا مره اخري وصعدت مسرعه الي غرفتها واخذت السلاح الخاص بها ثم عاودت النزول الي الاسفل وكانت متجها الي الخارج ولكن اوقفها صوت والدتها قائله :راحه فين يابنتي ع الصبح كده مش هتفطري معانا
زينه :معلش ياماما مش النهارده عندي شغل مهم جدا ادعيلي
حوريه :ربنا معاكي ياحببتي ابقي طمنيني عليكي وخدي بالك من نفسك
زينه باايجاز:ماشي ياماما سلام
اتجهت الي خارج الفيلا وصعدت الي احدي السيارات منطلقه بها نحو وجهاتها ....وفي الطريق اتصلت بخالد
خالد :ايوا يازينه صباح الخير
زينه بجديه :خالد تستدعي قوة من القسم وتجيلي ع العنوان ده .....
خالد :هو ف اي بالظبط
زينه بنفاذ صبر:مفيش وقت ياخالد قدامنا نص ساعه بس
خالد بتفهم:ماشي حاضر انا هاجي ع طول وع ماالقوه تجهز وتيجي
زينه :طيب باي ....واغلقت الخط ثم اخذت تتحدث مع نفسها :انهارده اخر يوم ف لعبتك القذره دي يابن المنصوري

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات