القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الاخبار

رواية خطا افقدني عذريني (الفصل الثالث والرابع)

 رواية خطا افقدني عذريني (الفصل الثالث والرابع)


رواية خطا افقدني عذريني (الفصل الثالث والرابع)

رواية خطا افقدني عذريني (الفصل الثالث والرابع)

رواية خطا افقدني عذريني (الفصل الثالث والرابع)




الفصل الثالث



وقف امام غرفة العمليات بلامبالاه ، اخذ يزفر بملل وهو ينظر الي ساعته


اقترب ليث منه ليردف قائلا :

_ يابني خلي عندك دم شوية ، ده ال جوه دي مراتك


قاسم بعصبيه :


_يعني اعملها ايه يعني ، اقف اعيط ولا اصوت زي الستات مش فاهم



نظر ليث اليه ببعض الذهول ليردف قائلا :


_هي مش فارقه معاك للدرجادي



قاسم بضيق :


_لا مش فارقه ، وبعدين محدش قالها تعدي الطريق من غير ماتبص حواليها يعني


ليث بغضب :

_ايه كمية اللامبالاه ال عندك دي اكن ال جوه دي معاشتش معاك 4سنين متحمله قرفك وقرف شغلك ووساختك ، دي مكأفاتها منك!!!

قاسم بغضب :

_ليييث اخرج بره الموضوع ده انا بقولك اهو ، والا


قاطعه ليث بصياح :

_ولا ايه ، هتتتعمل ايه يعني


قاسم ببرود :

_لو مخرجتش بره الموضوع ده انت لاصاحبي ولااعرفك


نظر ليث اليه بصدمه ليتراجع الي الخلف عدة خطوات واخذ يهز رأسه بالموافقه مردداً :

_تمام ، تمام


انهي حديثه واسرع بالاتجاه الي خارج المستشفي


بعد مرور بعض الوقت......


دلف الي داخل الغرفة بخطوات غاضبه مما حدث بينه وبين صديقه



اغلق الباب بقوه لتنتفض تلك الغافيه واخذت تنظر اليه بخوف


اقترب منها ليجذبها من خصلات شعرها مردداً بغل :


_بسبب واحده خسرت صاحب عمري ، وبسبب واحده خسرت قلبي وكرامتي واتجوزت عاهره بتبيع جسمها وتستغفل ال حبها ومش بس كده لا دي بكل بجاحه بتقول انه مش ذنبها



حاولت دفع يده عدة مرات عن خصلاتها بعينان ممتلئة بالدموع ولم تنجح لتردف بآلم :


_ولو انا عاهره زي مابتقول مخليني علي ذمتك لحد دلوقتي ليه ها ،مطلقني وتسيبني في حالي يااخي ، ارحمني بقي


ليث بصياح مخيف :

_وانتي مرحمتيش قلبي لييييه وانتي بتخونيني ، مفكرتيش فيا ليييه وفي حبي ليكي


شوق بآلم :

_انت محبتنيش ، انت لو حبتني كنت ادتني فرصه ادافع بيها عن نفسي ، ولو انا عاهره زي مابتقول يبقي انت زيي ماالطيور علي اشكالها تقع ااا


قاطعها صفعته القويه لها ، لتسقط اثر الصفعه....


رفعت وجهها لتنظر اليه بدموع ، ومن ثم اعتدلت واقفه ، ليلفت نظرها تلك الالة الحادة الموضوعه علي الطاوله الصغيرة بجوارها



التقطتها لتشير بها في وجهه مردده بدموع :


_طلقنييي ، طلقني دلوقتي وسيبني في حالي ارجووك


نظر الي ما تحمله بااستخفاف ليردف قائلا :


_اقتليني يلا اقتتتتليني ، بس هتقتلي انسان مرتين اززاي ها ازززاي!!


انهمرت دموعها بقلب متألم ، لتوجه تلك الالة نحوها بسرعة كبيرة وضعتها علي معصمها لتمررها عليه بقوه ووو


الفصل الرابع


اخذ يجوب الممر الواقع امام الغرفة الراكده بها ذهاباً واياباً بذهن شارد ، لايستطيع تصديق ماحدث حتي الآن 

 

انتشله من تفكيره خروج الطبيب من غرفتها ليقترب نحوه بلهفه ..

 

ليث بلهفه :

 

_طمني !! هي عامله ايه دلوقتي !!!

 

الطبيب بجديه :

 

_والله كان يفضل انها تتنقل المستشفي عشان تكون تحت رعاية طبيه ونتابع حالتها 


ليث بنفاذ صبر :

 

_انا بسالك دلوقتي هي عامله اييييه مطلبتش منك نصايح 

 

الطبيب بضيق :

 

_والله ياليث بيه انا وقفت النزيف وخيطتلها الجرح واديتها حقنه مهدئه فيها نسبة منوم يعني مش هتفوق لحد بكره 

 

زفر ليث براحه ليتابع الطبيب قائلا :

 

_ بس لازم تفضل تحت عينك ويفضل تعرضها علي دكتور نفسي عشان واضح ان نفسيتها سيئة جدا 

 

هز ليث رأسه بالموافقه ...

 

ليصله الي باب المنزل ومن ثم عاد مره اخري ، دلف الي داخل غرفتها بخطوات هادئه وهو ينظر الي جسدها الساكن علي الفراش


جلس بجوارها علي الفراش واخذ يتأمل ملامح وجهها ويزفر بضيق 

 

اردف بخفوت :

 

_مش عارف اعمل ايه ، ولاعارف انتي عملتي فيا كده ليه ، اكتر حاجه وجعتني ان الخيانه جت منك انتي ياشوق ، انتي اكتر انسانه حبتها ، اول واحده اطمنلها واكون علي استعداد اني افديها بروحي بس انتي خونتيني !!

 

 

صمت وهو يزفر محاولا ابعاد غضبه ليتابع :

 

_ياريتك عملتي اي حاجه غير الخيانه كنت نسيتها كنت هنسالك اي حاجه وحشه الا دي ، كل ماهبص في وشك هفتكرها ، كل ماهتكوني في حضني هفتكرها !!

 

اخذ يفكر لبعض الوقت ليردف بحزم :

 

_اطمن عليكي وهبعد ، انا كنت فاكر لما اذيكي او اطلع غضبي واجرحك ان النار ال جوايا هتهدي ، بس طلعت بتزيد ، وبتوجع اكتر مابوجعك ، كان عندك حق البعد هيبقي اسلم حل لينا 

 

انهي كلماته لينظر الي ملامحها محاولا حفرها في ذاكرته ...

 

في المستشفي........

 

خرج الطبيب من غرفة العمليات ليتجه قاسم نحوه 


قاسم بهدوء :

 

_ها هي عامله ايه؟

 

نظر الطبيب ويدعي سليم الي ذلك البارد الواقف امامه ليردف قائلا :

 

_هي المدام كويسه بس في كسر في ايديها وبعض الكدمات في جسمها وو

قاطعه قاسم ببرود :

_جميل كفايه رغي

سليم بحده : 

_انا اسف يافندم بس لازم ابلغك اننا فقدنا الجنين !!!


لقراءة الفصل الخامس والسادس من هنا

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات