القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الاخبار

الفصل الاخير من نوفيلا امي عارفه للكاتبه سمسمة سيد

الفصل الاخير من نوفيلا امي عارفه للكاتبه سمسمة سيد 

الفصل الاخير من نوفيلا امي عارفه للكاتبه سمسمة سيد

الفصل الاخير من نوفيلا امي عارفه للكاتبه سمسمة سيد

الفصل الاخير من نوفيلا امي عارفه للكاتبه سمسمة سيد

الفصل الاخير من نوفيلا امي عارفه للكاتبه سمسمة سيد


الفصل الرابع 

كانت تسير نحو مكتبه بعد ان قام بااستدعائها ..

طرقات باب الغرفة لتسمع اذنه بالدخول لتدلف الي الداخل تاركه باب الغرفة مفتوح


نظر ماهر اليها ليردف بترحيب :

_اهلاً ياانسة دهب ، اتفضلي اقعدى 


جلست دهب وهي تنظر اليه بتوتر لتردف قائلة :

_خير حضرتك طلبتني!!


ماهر :

_انا اسف اني استدعيتك بالسرعه دي بس الموضوع يخص قضية سمر 


دهب :

_وصلتوا للى عمل كده !!


اردف ماهر بدون مقدمات :

_احمد هو اللي عمل كده!!


نظرت دهب اليه بصدمه ليردف متابعاً حديثه وهو يسرد لها ماحدث 


"فلاش باك"


ماهر ببرود وهو ينظر الي احمد المصاب :

_ها ياابوحميد مش ناوي تعترف بقي ولا الاستضافه عندنا عجبتك 


احمد بتعب :

_هقول كل حاجه 


اشار ماهر الي العسكري الممسك به ليتركه 


جلس احمد علي المقعد المقابل لماهر ليردف :

_كح كح ، ايوه قتلتها كانت غبيه وعاوزه تقول لدهب كل حاجه بيني وبينها ودهب لو عرفت اللى بيني وبينها هتسيبني 


ماهر :

_وايه اللي كان بينك وبينها !! 


احمد بتعب :

_ورقتين عرفي قطعتهم بعد مااخدت منها اللى انا عاوزه 

ماهر :

_واللى وصلك لقتلها انها كانت عايزه تقول لدهب بس ؟


احمد وهو يمسحه الدماء من انفه :

_اتصلت بيا وطلبت مني نتقابل والا هتروح تقول لدهب كل حاجه وتحكيلها عن علاقاتي القديمه ، وهتقولها كمان انها حامل مني ، مكنش قدامي حل غير اني اسكتها بالطريقه دي وارتاح واريح الناس من غرورها وقرفها 



ماهر بهدوء :

_وطلاما انت ليك علاقات واخرهم مع سمر ليه مخطبتش سمر واشمعني دهب !


احمد باابتسامه ساخره :

_ياباشا النسوان اللى عرفتهم كلهم مينفعوش يشيلوا اسمي انا ايه ضمنى انهم ميكلموش غيري بعد الجواز ويخونوني ، دول خانوا ثقة اهلهم فيهم ، مش هيخونوا الراجل اللى هيتجوزوه !!


صمت بثوانٍ ومن ثم تابع :

_وبعدين دهب خام يعني اضمن انها ممشيتش مع حد ودي اللى ينفع تشيل اسمي مش حد تاني وهبقي مطمن انها متعرفش تخوني 


ماهر بسخريه :

_وانت بقي اللى راجل متتسابش صح!!


احمد بتعب :

_انا مهما اعمل فاانا في الاول وفي الاخر راجل ياباشا معليش اللوم ، اللوم علي البنات اللي بتسلملي نفسها تحت مسمي اني بحبهم واني هتجوزهم ، متخلفين واغبيه 



هب ماهر واقفاً ليسدد اليه عدة لكمات بغيظ من حديثه المستفز حتي تدخل العساكر ليفصلوا بينه وبين احمد الذي اخذ يلتقط انفاسه بصعوبه 


"باااك"


نظرت دهب امامها بعينان ممتلئه بالدموع لتردف بااحتقار :

_اول مره اعرف ان في حد بالحقارة دي 


ماهر بهدوء :

_في وفي كتير اووي ياانسة دهب ، بتحصل وبنسمع عنها كتير ان بسبب التربية الغلط لولادنا وخصوصا البنات لما اب او ام يفضلوا شادين عليهم وكل حاجه بحساب غصب عنهم بيلجؤا لااي كلمه حلوه تتقالهم من برة اي نظرة اعجاب او اي هدية بسيطه وده لمجرد انه يعوض النقص اللى جواهم اللى اهلهم كانوا السبب فيه ، وبالنسبه للشباب فالاهل برضو بيغلطوا انهم بيكبروهم انك راجل مهما عملت ومهما غلطت انت هتفضل راجل اغلط وصاحب بنات واغلط معاهم عادي مهو راجل ، مع ان كل التصرفات دي لاتمد للرجولة بصلة نهائي بس هنعمل ايه دي ثقافه مجتمع للاسف منقدرش نغيرها ، عمتا القضيه خلصت مفاضلش غير جلسة المحكمه والقضية هتتقفل 


وقفت دهب لتردف قائله :

_انا متشكره اووي لحضرتك 


ماهر :

_متشكرنيش ده واجبي 


انهت كلماتها واتجهت الي الخارج 


مرت الايام لتعلم دهب بصدور حكم الاعدام علي احمد ، فرحت قليلا لنيله جزئه ، واخذت تتابع حياتها وعملها وكانت تعتني بخالتها بعد اصابتها بجلطه مما تسببت لها بشلل ..



_تمت بحمدلله 


اتمني اكون قدرت اوصل الفكره والنصيحه اللى اتبنت عليها النوفيلا ، واتمني انكم تاخدوا بالنصيحه وتعدلوا ولو شوية صغيرين في حياتكم وحياة ولادكم منتظرة ارائكم وريفيوهاتكم ، واشوفكم علي خير 

مع خالص حبي /

سمسمة سيد


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات